baniere

بتاريخ 09 / 01 / 2017 16.27

العدوي تشرع في حملة لإعادة الكرة السوسية لتوهجها

      عاشت الكرة السوسية خلال المواسم الكروية الماضية وقعا مريرا أسقط جل فرقها في أزمات متتالية من كل الجوانب، جعلت النتائج التقنية لجل فرق سوس غير قادرة على نزع جلباب التواضع في جل المسابقات والبطولات بمختلف درجاتها، رغم بعض المجهودات والتضحيات المبذولة من بعض الجهات، التي يبقى المكتب المديري للعصبة من أبرزهم.

ودفع هذا الوضع زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، لتنتفض على الواقع المرير للرياضة السوسية، من خلال شروعها في مسلسل إعادة التوهج للكرة السوسية بالتحديد، وتباحثها مع كل المتداخلين لإيجاد حلول آنية لنزع جلباب تواضع الكرة السوسية، إذ علمت "هسبورت" من مصادر خاصة وموثوقة، أن العدوي تجري اتصالات واجتماعات متواصلة منذ أسابيع لتحديد المسؤوليات ودعوة كل الجهات لخدمة الرياضة في سوس كل من موقعه.

وكشفت مصادر "هسبورت"، أن الوالي، قد استدعت ممثلين لعصبة سوس لكرة القدم، تقدمهم الرئيس عبد الله أبو القاسم، خلال الأيام الماضية، وجمعهم اجتماع مطول قدم من خلاله ممثلو العصبة حصيلة عملهم خلال المواسم الأخيرة بتفصيل، وأهم الحواجز التي عرقلت بلوغهم للعديد من المطامح، قبل أن يخلص اللقاء لوعد العدوي بالعمل والوقوف إلى جانب مكونات العصبة في مستقبل الأيام قصد تمكينهم من تنزيل العديد من المشاريع وتجاوز كل المعيقات.

وواصلت زينب العدوي، عملها للنهوض بالواقع الكروي السوسي، إذ ربطت اتصالاتها بالعديد من الجهات وبالخصوص المجالس المنتخبة في العديد من المناطق لتغيير سياستهم تجاه الرياضة، إذ توصلت الجريدة، إلى اتصالات أجراها العديد من رؤساء المجالس الإقليمية بسوس وبعض الجماعات الترابية، مع رئيس العصبة لوضع منهج التعاون والتباحث في الكيفية الممكنة لدعم العديد من الفرق، بعد توجيهات الوالي.

ولم تقف انتفاضة الوالي على واقع الكرة السوسية عند هذا الحد، إذ علمت "هسبورت" استعداد العدوي، وتجنيدها للعديد من الجهات قصد تنظيم لقاء تواصلي في الأسابيع المقبلة، وصفته مصادر الصحيفة بلقاء مهم، سيجمع مسؤولي فريق حسنية أكادير لكرة القدم، مع العديد من رجال أعمال سوس وبعض المنتخبين، قصد دعم الفريق السوسي، الذي يعاني من أزمة مالية خانقة.

وتبقى هذه المجهودات الهامة المبذولة من طرف والي جهة سوس ماسة، كفيلة بإعادة التوهج للرياضة السوسية، غير أن ذلك مرتبط بحدود التفاعل الممكن من جانب رجال أعمال المنطقة بالخصوص، كما أنه أيضا مرتبط بمن يدبر الشأن الرياضي في المنطقة، لأن الارتجالية التي يدبر بها المجال الرياضي السوسي، من بين أهم دوافع تدهوره.

هسبورت: سعيد إبراهيم الحاج
http://m.hesport.com/akhbar/maroc/57128.html

sowar frmf municipalité region pub